مدرب الجزائر يرفض المقارنة بين تألق محرز وهدوء صلاح

تصدّى جمال بلماضي، مدرب المنتخب الجزائري، للمقارنات بين ظهور نجمه رياض محرز، وظهور المصري محمد صلاح، خلال أولى جولات دور المجموعات لكأس أمم إفريقيا 2019.
وفي المباراة التي كسبها الفراعنة بهدفٍ دون رد على حساب زيمبابوي، قدم صلاح مباراةً هادئةً إلى حد كبيرٍ.
أما في المباراة التي تفوّق خلالها محاربو الصحراء بنتيجة 2-0 على كينيا، فإن محرز كان قد سجل ثاني أهداف المنتخب الجزائري قبل نهاية الشوط الأول.
وردا على سؤال حول تأثير كل من صلاح ومحرز على فريقه، قال بلماضي للصحفي، "أنت من عقد هذه المقارنة .. إنها لعبة جماعية، وما سيفقد رياض تركيزه هو الحديث عنه بهذه الكثرة".
وأبدى بلماضي سعادته باستهلال مشواره بالانتصار، قائلا بهذا الصدد، "ليس من السهل الفوز بالمباراة الأولى في أي بطولة، إذ اعتدنا على البدء بصعوبة وفي أغلب الوقت كنا نتعادل أو نخسر".
وأضاف الرجل المولود في إحدى ضواحي باريس، "هذه رسالة مهمة إلى اللاعبين بأنه إذا أردنا تجاوز الدور الأول، فإن علينا الفوز بالمباراة الأولى".ويتشارك محاربو الصحراء حاليا صدارة المجموعة الثالثة مع المنتخب السنغالي، والذي كان بدوره قد انتصر بنتيجة 2-0 على نظيره التنزاني