المفوضية الإيرلندية لحماية البيانات تحقق بشأن إمتثال جوجل لقانون GDPR
قدم الإتحاد الأوروبي القانون العام لحماية البيانات الشخصية المعروف إختصارًا بإسم GDPR قبل عام، ولكنه تلقى عددًا كبيرًا من الشكاوى بسبب طريقة تطبيق شركة جوجل له. أخيرًا، قالت المفوضية الإيرلندية لحماية البيانات (DPC) أنه سيتم فتح تحقيق للتحقق من صحة الاتهامات.
ووفقا لوكالة الأنباء رويترز، فهي تقول : ” هناك عدد من الطلبات، بما في ذلك من المتصفح Brave المصمم لحماية الخصوصية “، ويزعم أنه عندما يزور شخص ما موقعًا إلكترونيًا، فإنه يتم رفع البيانات الشخصية مباشرة إلى عشرات أو مئات الشركات دون موافقة المستخدم من أجل عرض الإعلانات المستهدفة.
صرحت المفوضية الإيرلندية لحماية البيانات أنه تم إجراء تحقيق بخصوص Google ومنصة Ad Exchange الخاصة بها. سيتم تحديد ما إذا كانت جوجل تمتثل لقوانين GDPR من خلال النظر إلى القانون الأساسي للمعالجة، ومبادئ الشفافية.
معظم الشركات لديها مكاتب في العاصمة الإيرلندية دبلن، وبالتالي فهي تقع تحت مراقبة المفوضية الإيرلندية لحماية البيانات. يُسمح للجهات التنظيمية بفرض غرامات على الشركات التي تنتهك قوانين حماية البيانات والتي قد تصل إلى 4% من الإيرادت العالمية أو 20 مليون يورو. وقالت الهيئة التنظيمية في وقت سابق من هذا الشهر أن هناك 51 تحقيقًا واسع النطاق قيد التنفيذ حاليًا، وثلث هذه التحقيقات هي ضد الشركات التقنية الكبرى مثل Twitter و LinkedIn و Apple و Facebook.
الروابط تظهر للاعضاء فقط[ للتسجيل اضغط هنا ]