ساري سعيد بالاستمرار مع تشيلسي إذا كان النادي مازال يريده

أبدى الإيطالي ماوريتسيو ساري مدرب فريق تشيلسي الإنجليزي لكرة القدم، سعادته بالاستمرار مع الفريق اللندني والبقاء في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.
وربطت تقارير إخبارية ساري بالرحيل عن تشيلسي في نهاية الموسم الجاري.
ويستعد تشيلسي لملاقاة مواطنه وجاره اللدود أرسنال في المباراة النهائية لبطولة الدوري الأوروبي يوم 29 أيار/مايو الجاري بالعاصمة الأذربيجانية باكو، حيث شدد ساري على أنه يركز فقط في تلك المواجهة المرتقبة.
وقال ساري في مؤتمر صحفي عقده اليوم الأربعاء "مستقبلي يتمثل في يوم الأربعاء القادم، على ما أعتقد".
أضاف المدرب الإيطالي "أريد في تلك اللحظة التركيز فقط في المباراة النهائية، مازال هناك عامان في عقدي مع النادي، لذلك ليس لدي أي اتصالات مع أندية أخرى في الوقت الراهن".
أوضح ساري "ينبغي علي التحدث مع مسؤولي تشيلسي أولا وقبل كل شيء، أريد أن أعرف إذا كانوا سعداء معي".
وأكد ساري "إنني سعيد للغاية بالبقاء في الدوري الإنجليزي. تشيلسي أحد أهم الأندية في تلك المسابقة. لذلك أشعر بسعادة بالغة، لكن ينبغي علينا مناقشة الوضع. من الطبيعي أن تتم مناقشات في نهاية الموسم. أعتقد أن كل ناد يقوم بذلك".
أعرب ساري عن أمله في أن يكون الفرنسي نجولو كانتي لاعب الفريق جاهزا للنهائي بعد تعرضه للإصابة".
وتحدث ساري عن كانتي قائلا "لقد شارك في جزء من الحصة التدريبية التي جرت أمس الثلاثاء، لذلك نشعر بالتفاؤل تجاهه".
وكشف ساري على أنه سيحترم أي قرار يتخذه البلجيكي إيدين هازارد لاعب الفريق، الذي ربطته تقارير بالانتقال لريال مدريد الإسباني.
وقال مدرب تشيلسي "لا أعرف ما إذا كان هازارد سيرحل أم لا".
وتابع "أريد أن أحترم قراره. لا أعرف مصيره. آمل أن يبقى معنا ولكن يتعين أن نكون مستعدين إذا قرر شيئا مختلفا".
وقطع تشيلسي استعداداته للنهائي الأوروبي بعدما قام برحلة إلى الولايات المتحدة الأمريكية لأداء مباراة ودية كانت تم ترتيبها مسبقا في بوسطن، وهي الرحلة التي تعرض خلالها روبن لوفتوس تشيك لاعب الفريق الأزرق للإصابة.
ألمح ساري إلى أن الموسم الطويل كان له تأثير على لاعبيه، لكنه تعهد بأن يكون تشيلسي جاهزا لمواجهة أرسنال الأسبوع القادم.
وصرح ساري "الدوري الإنجليزي تسبب في إرهاق اللاعبين. بعد المباراة التي خضناها في بوسطن سنحت لنا ثلاثة أيام للراحة. وأعتقد أننا تعافينا والآن نحن نعمل. وسوف نستعد على أفضل وجه خلال الأيام الثلاثة التي ستسبق النهائي".
واستدرك ساري قائلا في نهاية حديثه "لكن ليس من السهل الاستعداد لنهائي كبير بعد 62 مباراة لأن اللاعبين يشعرون بالتعب حقا".