شركة ARM تقطع علاقاتها مع شركة Huawei في ضربة يصفها البعض بالمدمرة
يستمر تأثير الموجة الناجمة عن الحملة التجارية التي تفرضها الولايات المتحدة الأمريكية على الصين في الإنتشار، وهذه المرة تؤثر على شركة ARM الرائدة في مجال تصميم الرقاقات والمعالجات.
أفادت التقارير أن الشركة التي تتخذ من المملكة المتحدة مقرًا لها قد أرسلت مذكرة إلى الموظفين لإيقاف ” جميع العقود النشطة، وإستحقاقات الدعم، وأي إرتباطات معلقة ” مع شركة Huawei بسبب ” التكنولوجيا الأمريكية المنشأ ” في تصاميم ARM. وصرحت شركة ARM رسميًا فقط أنها ” تمتثل لأحدث القوانين التي وضعتها الحكومة الأمريكية “. وأصدرت شركة Huawei أيضًا تعليقًا على الموقف قالت فيه : ” نحن نقدر علاقتنا الوثيقة مع شركائنا، ولكننا ندرك الضغوط التي يتعرض البعض منهم، كنتيجة لقرارات ذات دوافع سياسية “.
تعتبر تقنية ARM هي الأساس لمعظم المعالجات المصممة للأجهزة المحمولة وبدونها لن تتمكن Huawei من تطوير المعالجات الخاصة بها. وعلى هذا النحو، تعتبر هذه ضربة كبيرة لشركة Huawei والتي وصفها أحد المحللين بأنها ضربة ” لا يمكن التغلب عليها “.
وضعت الحكومة الأمريكية شركة Huawei في قائمتها السوداء، مما يعني أنه ممنوع على جميع الشركات الأمريكية مثل جوجل التعامل معها. أجلت الولايات المتحدة الأمريكية في وقت لاحق الحظر لمدة 90 يومًا مما سمح لشركة Huawei بالوصول إلى بعض السلع الأمريكية الصنع إلى حد ما.
الروابط تظهر للاعضاء فقط[ للتسجيل اضغط هنا ]