كوالكوم و Intel تقرر بدورها وقف أنشطتها التجارية مع شركة Huawei
كما سمعتم على الأرجح، فقد أكدت شركة جوجل مؤخرًا أنها لن تتعامل مع شركة Huawei بعد قيام الحكومة الأمريكية بإدراج الشركة الصينية في القائمة السوداء. يبدو أن جوجل ليست هي الشركة الوحيدة التي قررت القيام بذلك لأنه وفقا لتقرير جديد صدر مؤخرًا من وكالة الأنباء بلومبورج، فهناك شركات أخرى تحذو حذوها الآن.
يتضمن ذلك أمثال Qualcomm و Intel و Broadcom، والذين يُتوقع منهم جميعًا أن يوقفوا تعاملاتهم التجارية مع الشركة الصينية. يستشهد التقرير بالمصادر التي تقول بأن هذه الشركات ستقوم الآن بتجميد صفقات التوريد مع Huawei حتى إشعار آخر. وعندما يتعلق الأمر بشركة Intel، فهذا يعني أن الشركة ستتوقف عن تزويد شركة Huawei بالمعالجات المصممة للخوادم والحواسيب المحمولة.
أما فيما يتعلق بشركة كوالكوم، فلن يكون لذلك تأثير كبير نظرًا إلى أن شركة Huawei تميل إلى إستخدام المعالجات والمودمات الخاصة بها في هواتفها الذكية، ولكننا نعتقد بأن شركة Huawei ستتأثر قليلا بهذا القرار. ومع ذلك، يدعي تقرير آخر من وكالة الأنباء بلومبورج أن شركة Huawei كانت مستعدة بالفعل لهذا الإحتمال وقامت بتخزين ما يكفي من المعالجات من الموردين الأمريكيين.
من المتوقع أن يكون هذا المخزون كافيًا لنحو ثلاثة أشهر، وهذا ما يعني توفير الوقت الكافي لشركة Huawei للتعرف على الخطوة التالية. في غضون ذلك، ذكرت شركة Huawei من قبل أن لديها خطة إحتياطية إذا لم يعد نظام الأندرويد متاحًا لها، ولكن يبقى أن نرى ما هي هذه الخطة الإحتياطية.