شركات الإتصالات الأربعة الكبرى في الولايات المتحدة تواجه إتهامات ببيع بيانات عملائها لأطراف ثالثة
لقد إتضح في الأونة الأخيرة أنه ليس من الصعب الحصول على معلومات حول شخص ما من إحدى شركات الإتصالات الأمريكية، حيث يمكنك بالفعل العثور على مكان شخص ما على شبكة إحدى شركات الإتصالات من خلال الدفع لإحدى خدمات الطرف الثالث. تقدمت شركات الإتصالات الأمريكية لاحقًا لتُعلن أنها لم تعد تبيع بيانات العملاء إلى أطراف ثالثة، ولكن يبدو أن هذه المبادرة جاءت في وقت متأخر جدًا.
ووفقا الروابط تظهر للاعضاء فقط[ للتسجيل اضغط هنا ]، فيبدو أن المحامين قاموا برفع دعوى قضائية جماعية ضد شركات الإتصالات الأربعة الكبرى في الولايات المتحدة الأمريكية، بما في ذلك AT&T و Verizon و T-Mobile و Sprint، بشأن بيع بيانات العملاء إلى أطراف ثالثة. رفضت جميع شركات الإتصالات هذه منذ ذلك الحين التعليق على هذه الدعوى، ولكن كما قلنا، فقد ذكرت شركات الإتصالات هذه في الماضي أنها ستنهي هذه الممارسات.
في الشكوى التي تستهدف شركة T-Mobile، قيل : ” من خلال أفعالها المهملة والمتعمدة، بما في ذلك الإخفاقات التي لا يمكن تفسيرها في إتباع سياسة الخصوصية الخاصة بها، تسمح T-Mobile بالوصول إلى المشتكي “. وبطبيعة الحال، يبقى أن نرى الآن ما هي النتيجة التي ستؤول إليها هذه الدعوى وما إذا كان سيتم الموافقة على رفع دعوى قضائية جماعية، ولكن من الواضح أن هذه مشكلة لن تختفي في المستقبل القريب.