سيكون البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد بطل إسبانيا واوروبا لكرة القدم مرشحاً الخميس للحصول على جائزة الكرة الذهبية للمرة الخامسة في مسيرته، ومعادلة رقم غريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة.
وتقدم مجلة فرانس فوتبول جائزة الكرة الذهبية التي انفصلت عن جائزة أفضل لاعب في العالم التي يمنحها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).
وفاز رونالدو بجائزة الفيفا لأفضل لاعب في العالم في 23 تشرين الأول/اكتوبر، متفوقا على ميسي بالذات، والبرازيلي نيمار مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي.
وأحرز ميسي جائزة الكرة الذهبية خمس مرات أعوام 2009 و2010 و2011 و2012 ثم 2015، ونالها رونالدو أربع مرات أعوام 2008 و2013 و2014 و2016.
ويصوت في جائزة فرانس فوتبول للكرة الذهبية صحافيون من حول العالم يختارون خمسة أسماء من لائحة تضم ثلاثين اسما (صوت 173 صحافيا في 2016).
وتوقفت مكاتب المراهنات البريطانية عن تسجيل المراهنات على رونالدو المرشح للفوز بالجائزة بنسبة 10 إلى 1، مقابل 6 الى 1 لميسي.
وتضم لائحة الخمسة المرشحين نيمار وحارس يوفنتوس الايطالي المخضرم جانلويجي بوفون ومهاجم توتنهام الانكليزي هاري كين بنسبة 33 إلى 1.
رونالدو يريد الفوز بـ7 جوائز
قاد رونالدو (32 عاما) ريال مدريد في الموسم الماضي إلى لقبي الدوري الإسباني للمرة الأولى منذ 2012، ودوري أبطال أوروبا، لتكون المرة الأولى التي يحتفظ فيها فريق بلقبه في المسابقة بصيغتيها السابقة (كأس الاندية الأوروبية البطلة) والحالية منذ أن حقق ذلك ميلان الإيطالي في 1989 و1990.
واحتفظ ريال بلقبه الأوروبي بفوزه في المباراة النهائية على يوفنتوس الإيطالي 4-1، وسجل فيها البرتغالي هدفين لينهي البطولة في صدارة ترتيب الهدافين برصيد 12 هدفا.
وقال رونالدو لصحيفة ليكيب الفرنسية: "الموسم الثاني كان استثنائيا. فزنا بالدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا، وكنت مجددا في صدارة الهدافين".
وكما هيمن لاعبو ريال مدريد على تشكيلة الفيفا المثالية للعام، فأن لائحة الأسماء الثلاثين لجائزة الكرة الذهبية تضمنت سبعة لاعبين من النادي الملكي هم الفرنسي كريم بنزيمة والإسبانيان سيرخيو راموس وايسكو والبرازيلي مارسيلو والكرواتي لوكا مودريتش والألماني طوني كروس إضافة إلى رونالدو.
في المقابل، فأن اللائحة تضمنت اسمين فقط من برشلونة بوجود المهاجم الاوروجوياني لويس سواريز إلى جانب ميسي.
وعن معادلة رقم ميسي بالحصول على الجائزة الخامسة قال رونالدو: "أريد الفوز بسبع جوائز، خمس جوائز أمر جيد ولكن سبعا هو رقم حظي ولذلك سبع جوائز ستكون رائعة".
وتابع: "أريد سبعة أولاد وسبع جوائز في الكرة الذهبية".
وبرغم عدم تصدره للترشيحات، فأن ميسي يأمل بأن يتكرر ما حصل معه عندما حصل على الجائزة عام 2010 من خارج دائرة الترشيحات التي صبت لمصلحة الهولندي ويسلي شنايدر، المتوج مع انتر ميلان بثلاثية الدوري والكأس المحليين ودوري أبطال أوروبا والذي وصل مع منتخب بلاده إلى نهائي مونديال2010 في جنوب إفريقيا قبل أن يخسر أمام إسبانيا.
"مارادونا الجيل الجديد"
ويمكن لميسي أن يستفيد من تواضع سجل رونالدو التهديفي في الدوري الإسباني هذا الموسم، إذ اكتفى بهدفين فقط حتى الآن (لكنه سجل ثمانية أهداف في خمس مباريات في دوري الابطال).
ويتصدر الأرجنتيني في المقابل ترتيب الهدافين في الـ"ليجا" برصيد 13 هدفا، كما سجل ثلاثية رائعة في مرمى الاكوادور ليقود منتخب بلاده إلى نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، وذلك في الجولة الأخيرة من تصفيات أميركا الجنوبية الشهر الماضي.
وشبه الأرجنتيني باولو ديبالا مهاجم يوفنتوس ميسي "بمارادونا الجيل الحالي"، مضيفا "قادنا إلى كأس العالم بهاتريك في مرمى الاكوادور، إنه قائد بالفطرة".
يذكر أن نيمار (25 لاعبا) لم يحرز جائزة الفيفا لأفضل لاعب في العالم أو جائزة الكرة الذهبية لفرانس فوتبول حتى الآن، بسبب سيطرة ميسي ورونالدو عليهما في الأعوام الماضية.
وانتقل نيمار من برشلونة إلى سان جيرمان الصيف الماضي في أغلى صفقة في تاريخ كرة القدم بلغت 222 مليون يورو هي قيمة البند الجزائي في عقده مع النادي الكتالوني.
ويقدم البرازيلي بداية موسم رائعة مع الفريق الباريسي الذي يتصدر ترتيب الدوري المحلي، كما أنهى دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا في صدارة المجموعة الثانية أمام بايرن ميونيخ الألماني برغم خسارته أمام الأخير الثلاثاء 1-3، وكانت الأولى له في البطولة هذا الموسم بعد خمسة انتصارات كبيرة أحدها على بايرن بالذات 3-صفر