أوقف الحكم

أوقف الحكم المالي كومان كوليبالي مباراة فريقي الإفريقي التونسي والهلال السوداني مساء أمس بملعب رادس في العاصمة التونسية تونس في الدقيقة 83 بسبب دخول عدد من أنصار أصحاب الأرض إلى الملعب، في إياب ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال إفريقيا، وكانت النتيجة تعادل الفريقين 1/ 1. حيث كان الأفريقي في حاجة إلى هدفين آخرين لضمان التأهل لدور الثمانية (دور المجموعات)، حيث خسر ذهاباً صفر /1.
وكان الهلال البادىء بالتسجيل عن طريق الزيمبابوي إدواردو سادومبا (18)، وأدرك خالد المليتي التعادل في الدقيقة 69، ودخل أنصار النادي الإفريقي الملعب احتجاجاً على فريقهم الذي كان بحاجة إلى هدفين لبلوغ الدور ربع النهائي بعدما خسر صفر/1 ذهاباً في أم درمان.
كما قامت الجماهير الغاضبة بتكسير تجهيزات إستاد رادس وأشعل بعض المشجعين النار في مقاعد المدرجات، واعتدى مشجعون على طاقم التحكيم لدى محاولته الوصول إلى حجرات تغيير الملابس قبل أن يتمكن الحكام من الخروج من الملعب في حماية الأمن فيما خرج لاعبو الهلال سريعاً من أرض الملعب. ويعتبر الحادث الثالث من نوعه في مباراة طرفها الافريقي، حيث غرمت لجنة الانضباط بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم النادي التونسي مبلغ 10 آلاف دولار بسبب نزول أحد مشجعيه إلى أرضية الملعب خلال مباراة الذهاب التي جمعته مع الزمالك في دور الـ32 من المسابقة.
وتكرر المشهد على إستاد القاهرة الدولي في لقاء الإياب بين الفريقين، حينما اجتاحت جماهير الزمالك الملعب وعلى إثرها فرض الاتحاد الأفريقي عقوبات على النادي المصري بلعب أربع مباريات بدون جمهور اثنتان مع وقف التنفيذ، شرط عدم تكرار النادي للأحداث نفسها خلال مدة عامين، إضافة إلى توقيع غرامة مالية قدرها 80 ألف دولار.