قال جاريث بيل بعد الفوز بدوري أبطال اوروبا لكرة القدم يوم السبت إنه مستمتع بوقته في ريال مدريد بطل إسبانيا وملتزم بالبقاء مع النادي في المستقبل.
وسجل الويلزي الدولي، الذي انضم لريال مدريد في 2013، 67 هدفا في 146 مباراة ومدد عقده في أكتوبر/تشرين الأول حتى عام 2022 لكن مستقبله في إسبانيا كان مثار شكوك عقب موسم ابتلي فيه بالإصابات.
ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) عن بيل قوله بعد فوز ريال مدريد 4-1 على يوفنتوس في نهائي دوري الأبطال في كارديف: "نفوز بألقاب وأنا سعيد. وقعت عقدا طويل الأمد في مدريد".
وأضاف: "أسرتي سعيدة وأنا سعيد كذلك.. لذا سنواصل ما نفعله".
وكان ثالث لقب لريال مدريد في دوري الأبطال في أربعة مواسم سابع بطولة يحققها بيل مع النادي وما زال الجناح الويلزي (27 عاما) متعطشا لمزيد من النجاح.
وتابع: "لهذا السبب جئت إلى ريال مدريد.. من أجل الفوز بالألقاب. نستمتع بالفوز بالألقاب في هذه اللحظة.. وسنواصل ذلك، ثلاثة ألقاب في دوري الأبطال في أربعة مواسم ليس سيئا على الإطلاق. أعتقد أن بوسعنا التحسن. ما زال الفريق شابا ولدينا تشكيلة رائعة".
وكان مذاق انتصار السبت أكثر حلاوة لبيل الذي أصبح سادس لاعب يفوز بالنهائي الأوروبي في مسقط رأسه كما بات الويلزي الوحيد الذي ينال اللقب القاري ثلاث مرات متفوقا على رايان جيجز وجوي جونز.
وقال بيل: "اللعب في النهائي في مسقط رأسك أمر مذهل لكن الفوز باللقب أفضل.. تجربة رائعة".