احتفل لاعبو ريال مدريد الإسباني الأحد بالتتويج بلقب الدوري للمرة 33 في تاريخ النادي وسط تجمهر الآلاف من أنصار الفريق في العاصمة مدريد، وشهدت هتافات اللاعبون توجيه شتائم لجيرارد بيكيه مدافع الغريم التقليدي برشلونة وصيف الليجا، وكذلك استفزاز لاتلتيكو مدريد الجار اللدود.
وتظهر لقطات الفيديو لاحتفالات اللاعبين قولهم لعبارة: "بيكيه أيها الوغد قم بتحية الأبطال" وردد آلاف الجماهير هذه العبارة وسط ضحكات من قبل اللاعبين.
كما قال لاعبو النادي الملكي: "قل لي ما هو شعورك"، ثم تعبتها عبارة "سنذهب إلى كارديف"، في إشارة إلى الجار اتلتيكو مدريد الذي خرج من نصف نهائي دوري أبطال أوروبا على يد ريال مدريد، وسيواجه الريال نظيره يوفنتوس الإيطالي في النهائي الذي سيلعب يوم 3 حزيران/ يونيو في مدينة كارديف.
وكان ريال مدريد حسم لقب الليجا الأحد في الجولة الاخيرة بفوزه على ملقا 2-صفر، ليتوج باللقب بعد غياب 5 سنوات عن منصات التتويج.