ودع اتلتيكو مدريد ملعبه المحبوب استاد فيسنتي كالديرون بأفضل طريقة بعد الفوز 3-1 على اتلتيك بيلباو اليوم الأحد بفضل ثنائية من فرناندو توريس قبل أن ينتقل إلى استاد جديد في الموسم المقبل.
وهز توريس، الذي بدأ مسيرته مع اتلتيكو -في الاستاد الذي شيد قبل 51 عاما- وعمره 17 عاما في 2001، الشباك من مدى قريب بعد ضربة رأس من أنطوان جريزمان في الدقيقة الثامنة وأضاف الهدف الثاني من متابعة لضربة رأس من كوكي في الدقيقة 11.
وأعاد البديل اينياكي وليامز الأمل لبيلباو في منتصف الشوط الثاني ليعزز فرصه في احتلال المركز السادس لكن انخيل كوريا أحرز آخر هدف في الدوري باستاد كالديرون في الدقيقة 89.
ويستضيف الاستاد نهائي كأس ملك إسبانيا بين برشلونة والافيس يوم السبت المقبل بينما ستكون آخر مباراة على الملعب بين اتلتيكو وفريق مكون من "أساطير" النادي يوم الأحد المقبل قبل الانتقال لاستاد واندا ميتروبوليتانو الذي تبلغ سعته 67 ألفا.
وأنهى اتلتيكو الدوري في المركز الثالث برصيد 78 نقطة بينما أهدر بيلباو فرصة احتلال المركز السادس والتأهل لتصفيات الدوري الاوروبي لصالح ريال سوسيداد الذي تعادل 2-2 مع سيلتا فيجو بفضل هدف في الوقت المحتسب بدل الضائع سجله المهاجم خوانمي.
ويمكن لبيلباو صاحب المركز السابع التأهل إلى الدوري الأوروبي لو فاز برشلونة بالكأس.
وفي وقت لاحق اليوم الأحد يستطيع ريال مدريد انتزاع لقبه الأول في الدوري منذ 2012 لو تفادى الهزيمة أمام ملقا بينما يجب على برشلونة الفوز على ايبار وانتظار فوز ملقا ليحصد اللقب للمرة الثالثة على التوالي.