واصل ريال مدريد الإسباني حلمه في أن يكون أول فريق يحتفظ بلقب دوري أبطال أوروبا، بنظامها الحديث الذي بدأ عام 1993، لعامين متتالين، بعدما صعد للمباراة النهائية للمسابقة اليوم الأربعاء.
وصعد الريال لنهائي المسابقة رغم خسارته 1 / 2 أمام مضيفه وجاره اللدود أتلتيكو مدريد في إياب الدور قبل النهائي للمسابقة القارية، ليفوز 4 / 2 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة، مستفيدا من فوزه 3 / صفر في مباراة الذهاب التي جرت بملعبه الأسبوع الماضي.
ورغم البداية المثالية لأتلتيكو في المباراة عقب تسجيله هدفين مبكرين عن طريق ساؤول نيجويز وأنطوان جريزمان في الدقيقتين 12 و16 من ركلة جزاء، إلا أن الريال سرعان ما استعاد اتزانه، بعدما أحرز نجمه إيسكو هدفه الوحيد في الدقيقة 42، ليصيب لاعبي أتلتيكو بالإحباط، حيث بات يتعين عليهم تسجيل ثلاثة أهداف أخرى من أجل التأهل للنهائي.
وعجز أتلتيكو في الثأر من هزائمه أمام الريال في نهائي المسابقة عامي 2014 و2016، ودور الثمانية عام 2015.
وتعد هذه هي المرة الخامسة عشر التي يصعد فيها الريال لنهائي البطولة، علما بأنه صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الحصول على اللقب برصيد 11 بطولة

وضرب الريال، الذي صعد للنهائي الثاني على التوالي والثالث خلال الأعوام الأربعة الأخيرة، موعدا مع يوفنتوس الإيطالي في المباراة النهائية للمسابقة التي ستقام بالعاصمة الويلزية كارديف في الثالث من حزيران/يونيو القادم، ليعيد إلى الأذهان مباراة الفريقين بنهائي المسابقة عام 1998 التي جرت بهولندا وانتهت بفوز الريال بهدف نظيف.
وكان يوفنتوس قد حجز بطاقة التأهل الأولى للمباراة النهائية أمس الثلاثاء عقب فوزه 4 / 1 على موناكو الفرنسي في مجموع مباراتي الذهاب والعودة بالمواجهة الأخرى للدور قبل النهائي.