حذّر ماسيميليانو أليجري، المدير الفني ليوفنتوس، لاعبيه من التفكير مبكرا في حسم الألقاب، موضحا أن الفريق لم يفز بشيء بعد.
وطالب أليجري نجومه بالنزول إلى أرض الواقع، وعدم المغالاة في تقدير ما حققوه حتى الآن خلال الموسم الجاري.
وتجد "السيدة العجوز" نفسها على بعد خطواتٍ من الفوز بالثلاثية التاريخية مع ختام 2016-2017، إذ يعيش الفريق موسما مميزا.
وقال أليجري الذي يتصدر فريقه الدوري الإيطالي بفارقٍ مريحٍ، "نحن نعيش لحظات جميلة، ولكننا لم نفز بشيء حتى الآن. لقد وصلنا فقط إلى نهائي كأس إيطاليا، علينا أن نصل إلى نهائي كارديف (دوري أبطال أوروبا) أيضا، ثم بعد ذلك سنفكر في البطولة".
ويلتقي يوفنتوس على ملعبه مع ضيفه موناكو في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، بعد أن كان قد فاز في مباراة الذهاب بهدفين دون رد.
ورغم انتصاره، رفض المدرب الإيطالي التأكيد على تأهل فريقه إلى المباراة الختامية للبطولة الأوروبية، مشيرا إلى أن الفريق الفرنسي يمتلك أحد أقوى الخطوط الهجومية في القارة.
وأضاف بهذا الصدد، "نرغب في خوض المباراة النهائية. موناكو يملك لاعبين من أصحاب المهارات العالية، وسيهاجم بشراسة. علينا أن نتمتع بالقوة، وأن نتحلى بالصبر".
وسيخوض يوفنتوس نهائي كأس إيطاليا ضد لاتسيو في الـ2 من يونيو/حزيران المقبل.