قال محام لأكثر من 20 لاعبا لكرة القدم في البرازيل إنه فاز بدعاوى قضائية ضد شركتين شهيرتين للألعاب الالكترونية بينما يستعد 80 لاعبا آخر للسير على خطاهم في محاولة للحصول على تعويض لاستغلال الصور.
وأقام اللاعبون، المنتمون جميعا لمسابقات مختلفة للدوري في البرازيل، القضايا ضد شركتي ئي.إيه سبورتس وكونامي وسط مزاعم بأحقية الحصول على أموال منذ 2007.
وأبلغ المحامي جواكين مينا رويترز "فزنا في 20 قضية في أول جلسة ولم نخسر أي قضية ولدي أكثر من مئة قضية في المتناول حاليا".
وأشار المحامي إلى أن متوسط قيمة التعويض تقدر بنحو 800 ألف ريال برازيلي (25200 دولار).
ولم يتسن لرويترز الحصول على تعليق فوري من الشركتين.
ومن بين مقيمي القضايا فاندرلي حارس سانتوس وكليبر المدافع السابق لمنتخب البرازيل وماكسي بيانكوتشي الذي ينتمي لعائلة ليونيل ميسي ويلعب في فريق باهيا.
وأوضح مينا أن القضية تدور حول ملكية حقوق الصور حيث يحصل آلاف اللاعبين في هذه اللعبة على أموال نظير استغلال أسمائهم وصورهم.