ألمح فيرناندو سانتوس، مدرب المنتخب البرتغالي، إلى أن هناك مبالغةً في الاحتفاء بانتقال كريستيانو رونالدو من مركز الجناح إلى رأس الحربة.
وتكلل التحوّل مؤخرا بثلاثيةٍ في شباك أتلتيكو مدريد ضمن ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، ليكتب نجم ريال مدريد شهادة ميلاده كـ "رونالدو 9"، بحسب تعبير الصحافة الإسبانية.
وعلّق سانتوس على التحوّل ببرودٍ، قائلا، "لطالما أحرز كريستيانو رونالدو الأهداف، منذ أن عرفته حين كان في عمر الـ18".
وركّز سانتوس في الحوار الذي أجراه مع صحيفة "ماركا" الإسبانية على انتقاد سلوك الجماهير البرتغالية باتجاه رونالدو، وهو الذي وصل به الحال مؤخرا إلى مطالبة جماهير استاد "سانتياجو برنابيو" بعدم إطلاق صافرات الاستهجان ضده.
وقال المدرب، "لا أفهم لم ينال كريستيانو رونالدو قدرا ضئيلا من تقدير بعض الجماهير البرتغالية".
وأكمل ضاربا المثل ببطولة أمم أوروبا 2016، والتي توّج المنتخب بطلا لها، "في دور المجموعات، كانت اعتراضاتهم بأنه لا يسجل ما يكفي من الأهداف. ثم حين بدأ بالتسجيل، اعترضوا على أن التسجيل أمرٌ بديهيٌ بالنسبة إليه".
وتتطلع البرتغال إلى خوض كأس القارات للمرة الأولى في تاريخها باعتبارها بطلةً لقارتها، وذلك حين تستضيف روسيا البطولة في صيف 2017.