اعترف ليوناردو جارديم، المدير الفني لموناكو، بالدور الذي لعبه جيانلويجي بوفون، حارس يوفنتوس، في فوز الفريق الإيطالي بذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.
وزار جونزالو هيجواين الشباك مرتين، ليخرج يوفنتوس من الإمارة الصغيرة منتصرا بنتيجة 2-0.
وقال جاريدم عن المباراة، "أعتقد أن المباراة كانت متوازنة، والفرص كانت جيدة بين كلي الفريقين، ولكن .. جيانلويجي بوفون لعب دورا رائعا في حسم المباراة لصالح يوفنتوس، ولا أعتقد أن دانييل سوباسيتش، حارس مرمانا، تصدى للكثير من الهجمات طوال اللقاء".
وأكد جارديم بأن فريقه لم يتمكن من فرض سيطرته على مجريات الأمور كما جرت العادة.
وأضاف المدرب البرتغالي، "لقد افتقد فريقي للفاعلية المطلوبة في إنهاء الهجمات. أعتقد أن مثل هذه المباريات تبدو الفاعلية فيها حاسمة للغاية، حاولنا هز الشباك أكثر من مرة، ولكننا لم نكن ناجعين".
ولم يبلغ موناكو النهائي سوى مرة واحدة في 2003-2004، ليسقط أمام بورتو البرتغالي.