لم يبالغ جيانلويجي بوفون، حارس مرمى يوفنتوس المخضرم، في الاحتفاء بمباراته الـ100 في دوري أبطال أوروبا، إذ لا زالت الحظوظ قائمةً للمنافس موناكو.
وتصدى بوفون بروعةٍ لسلسلة من الفرص، ليساهم في الفوز 2-0 ضمن ذهاب الدور نصف النهائي من المسابقة.
ومن أجل الاعراب عن التقدير لابن الـ39 عاما، نشر يوفنتوس عبر حسابه الرسمي في موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي فيديو يضم عددا من أروع لحظاته في المسابقة رفيعة المستوى.
ويستطيع النادي الإيطالي الآن أن يضيف لقطات بوفون أمام موناكو، حيث حرم بشكل متكرر مهاجمي فريق الإمارة من التسجيل وهم الذين هزوا الشباك 146 مرةً في هذا الموسم على مدار المسابقات.
وأثبت الحارس الإيطالي، والذي استقبل هدفين فقط في دوري الأبطال هذا الموسم، ويحافظ على نظافة شباكه منذ أكثر من 600 دقيقة، أنه أسطورةٌ بين الخشبات الثلاث.
لكن قائد يوفنتوس كان حذرا في عدم المبالغة في الحماس كثيرا.
وقال بعد المباراة التي احتضنتها الإمارة الصغيرة، "تعاملنا مع المباراة بالطريقة المناسبة، وفعلنا ما يجب علينا أن نفعله".
وأضاف "لدينا أفضلية، لكننا نعرف أيضا أن موناكو يمتلك لاعبين ممتازين بوسعهم التسجيل خارج ملعبهم. الأمر لم يحسم بعد".
ولم يسبق لابن مقاطعة توسكاني الفوز من قبل بدوري الأبطال، وعلى الرغم من بلوغه النهائي في 2003 و2015