يستعد أياكس أمستردام الهولندي لمواجهة اولمبيك ليون الفرنسي رافعا شعار "الأمل الأخير"، في المواجهة التي ستجمع الطرفين الأربعاء ضمن منافسات ذهاب نصف نهائي الدوري الأوروبي.
أياكس الفائز بلقب دوري أبطال أوروبا أربع مرات، هو واحد من بين أربعة أندية هي يوفنتوس الإيطالي وبايرن ميونخ الألماني وتشيلسي الإنجليزي جمعت بين ألقاب دوري الأبطال وكأس أبطال الكؤوس وكأس الاتحاد الأوروبي/الدوري الأوروبي.. ويأمل مانشستر أن ينضم لهذه القائمة الفريدة.
ولم يخض أياكس أي مباراة هذا الاسبوع بالدوري الهولندي لكن أخر مباراة للفريق في المسابقة المحلية انتهت بخسارته أمام ايندهوفن صفر/1 في 23 نيسان/ابريل الماضي، مما أسفر عن تراجع أياكس بفارق أربع نقاط خلف المتصدر فينورد قبل جولتين من نهاية الموسم.
وبعد الخروج المبكر من كأس هولندا بات الدوري الأوروبي الأمل الأخير لأياكس لإنقاذ موسمه من الفشل، حيث يسعى الفريق لتكرار الإنجاز الذي حققه في 1992 عندما فاز بلقب كأس الاتحاد الأوروبي (المسمى القديم للدوري الأوروبي).
وقال دافي كلاسن قائد أياكس "لقب الدوري يبدو أنه حسم بالنسبة لي، ربما ليس من المنظور العملي، لكن لكي يحدث العكس فنحن في حاجة إلى معجزة كبيرة".
ولكن أياكس سيواجه ليون بدون مدافعيه جويل فيلتمان بعد طرده في دور الثمانية أمام شالكه الألماني، ونيك فيرجيفر للإيقاف أيضا.
وعلى عكس أياكس لم يسبق لفريق ليون الفوز بلقب قاري، بعد فشله في المربع الذهبي في عامي 1964 و2010.
ويحتل ليون المركز الرابع بالدوري الفرنسي لكن بفارق 20 نقطة عن نيس صاحب المركز الثالث.
وسيكون لاعب الوسط المتألق كورنتين توليسو جاهزا للمشاركة مع ليون بعد تعافيه من الإصابة.