لم يكتفي أتلتيكو مدريد بأن يمنى بهزيمةٍ كبيرةٍ بنتيجة 3-0 في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، بل أنه خرج بأداءٍ هزيلٍ وغير متوقعٍ أمام جاره ريال مدريد.
وبينما يتطلع الفريق إلى موقعة الإياب بهدف انتزاع بطاقة التأهل، فإنه مطالبٌ أيضا أن يمسح الصورة السيئة التي ظهر بها في المباراة الأولى.
موقع "سكواوكا" المتخصص يذكر 6 احصائياتٍ تثبت ضعف حالة أتلتيكو مدريد في قمة الذهاب:
1- العرضيات:
خلال 90 دقيقةً، قام فريق دييجو سيميوني بما لا يقل عن 15 عرضيةً من الأطراف، لا سيما الشق الأيسر من الملعب، إلا من ولا واحدةً منها اكتملت بنجاحٍ.
2- أنطوان جريزمان:
عوّل أتلتيكو مدريد بقوةٍ على مهاجمه الفرنسي لقدرته على صناعة الفارق بمجهودٍ قليلٍ، فإذ به يتنازل عن القيام بأي لمسةٍ على الكرة في منطقة جزاء كيلور نافاس.
3- التسديدة الوحيدة:
عجز الضيوف عن القيام بأي تسديدةٍ نحو المرمى حتى الدقيقة الـ90 حين جاءت بهديةٍ غير منتظرةٍ من دييجو جودين، قلب دفاعهم، والذي فشل بدوره في تقليص الفارق ضد ريال مدريد.
4- جابي:
يعطي القائد جابي ثقلا حقيقيا لمنتصف ميدان أتلتيكو مدريد، لكنه في الديربي الأوروبي لم يقم بأي تدخّلٍ ناجحٍ لافتكاك الكرة من الخصوم.
5- فيرناندو توريس:
دخل محبوب الجماهير بديلا في الدقيقة الـ57 من عمر المباراة، حين كان المستضيف لا زال مكتفيا بهدف، فاكتفى بإكمال 3 تمريراتٍ صحيحةٍ خلال 33 دقيقة.
6- انهيار يان أوبلاك:
أصبح كريستيانو رونالدو بالهاتريك الخاصة به أول من يحرز 3 أهدافٍ في شباك أتلتيكو مدريد ضمن نطاق 90 دقيقةً من اللعب.