أكد دييجو سيميوني، المدير الفني لأتلتيكو مدريد، إنه يشعر بهدوء كبير على الرغم من تعثّر فريقه بثلاثية نظيفة ضمن ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا أمام الجار ريال مدريد.
وقال سيميوني، والذي كان قد سقط في نهائي النسخة الماضية أمام ريال مدريد، "أشعر بهدوء كبير لم أشعر به من قبل. الآن علينا أن نحاول تحقيق المستحيل، ولكننا دائما نقول في أتلتيكو مدريد أن كل شيء ممكن".
ولم يرغب المدرب الأرجنتيني في التحدث كثيرا عقب الصدمة الكبيرة التي تلقاها فريقه، إلا إنه في الوقت نفسه ألمح إلى إمكانية حدوث شيء أقرب إلى المستحيل في مباراة العودة.
وأضاف، "كرة القدم شيء رائع لأن هناك أشياء غير متوقعة تحدث فيها، فما زلت مقتنعا أننا نملك فرصا، علينا أن ننسى هذا اللقاء. كرة القدم معقدة للغاية، وسنلعب حتى نستنفد كل حظوظنا".
ويرى المدرب الأربعيني أن طرفي مواجهة أمس اقتسما السيطرة على الشوط الأول، مشيرا إلى أن ريال مدريد نجح في التقدم بهدف بفضل انطلاقاته في المساحات الواسعة.
وشدد سيميوني على أن فريقه لم يخلق فرصا للتهديف في النصف الثاني من المباراة على استاد "سانتياجو برنابيو".
واختتم قائلا، "المنافس كان أفضل، ويجب أن نهنئه قبل أي شيء. علينا أن نخلد للراحة، ثم بعد ذلك سنسعى إلى استغلال جميع الاحتمالات القليلة المتاحة لنا".