الرأس والرقبة المفاجيء ط£ظ„ظ…-ط§ظ„ط±ط£ط³-ظˆط§ظ„ط±ظ‚ط¨ط©-650x198.jpg&w=650&h=200&zc=1&q=100

الحديث عن مشكلة الصداع لا ينتهي ، حيث يعتبر الصداع من المشكلات التي تواجه الكثيرين ، فالصداع هو من أكثر المشكلات الصحية شيوعآ بين الكثيرين على مستوى العالم كله ، ويحدث الصداع في الكثير من الأوقات ، والأسباب التي تقف وراءه كثيرة أيضآ ، ولا حصر لها ، كما أن أنواع الصداع كثيرة ، وهو ما أدى إلى تصنيفه وفقآ للمشكلة التي ترافقه ، حتى يسهل معرفة أسبابه ، وتشخيصه بشكل صحيح .
ومن أكثر أنواع الصداع وأكثرها إزعاجآ للعديد من الأشخاص ، هو الصداع المفاجيء ، والذي يحدث فجأة مسببآ ألمآ شديدآ في الرأس و مصحوبآ أيضآ بألم في الرقبة ، وهذا النوع من الصداع هو نوع شائع بشكل كبير ، وله العديد من الأسباب ، ويعاني البعض منه بشكل مزمن ، ولا يعرفون السبب ظنآ منهم أنه صداع عادي يزول بالمسكنات ، لكن تكرار هذا الصداع بالطبع مشكلة من المهم التوقف امامها قليلآ .
ألم الرأس والرقبة المفاجيء : يمكننا أن نعتبر ألم الرأس والرقبة المفاجيء مشكلة عرضية إذا كانت تحدث مرات قليلة وعلى فترات متباعدة ، أما إن تكررت المشكلة مرات عديدة ، وفي أوقات قريبة ، وأصبحت تؤثرعلى حياة المريض ، فيجب أن يتم إعتبارها في هذه الحالة مشكلة مزمنة تستوجب الإهتمام .
وبشكل عام إن تعرض المريض لنوبات من الصداع المترافق بألم في الرقبة لفترة تتراوح ما بين 15 يوم إلى أربعة أشهر أحد العلامات التي تشير لوجود صداع مزمن ، و كما أن مدة النوبة لها دور كبير ، فعلى الأقل يجب أن تستمر النوبة لأكثر من أربعة ساعات متواصلة حتى يتم إعتباره ألم مزمن في الرأس والرقبة .
سر ألم الرأس والرقبة المفاجيء : تختلف الأسباب التي تساهم في الإصابة بألم الرأس والرقبة المفاجيء ، لكنها تشترك في أن السبب في الكثير من الأحيان هو يرجع إلى الرقبة فقط ، أو الرأس فقط ، أو كليهما معآ ، فالشخص يكون طبيعيآ وفجأة يأتيه ألمآ شديدآ في رأسه ورقبته .
1 – الشد العضلي وتشنج العضلات : يحدث تشنج للعضلات أو شد عضلي للعضلات التي تتواجد في أسفل الرأس من الخلف ، وفي الرقبة والكتفين ، وقد يحدث هذا الشد والتشنج بشكل مفاجيء ، فيسبب ألم بالرأس والرقبة معآ ، ويعر المريض في هذه الحالة بألم في الرأس والرقبة ويصاحبة ضغطآ مؤلمآ ، والسبب وراء تشنج وشد هذه العضلات هو الإنفعال المفاجيء ، والتوتر الشديد ، والإكتئاب أيضآ .
2 – مشكلات فقرات الرقبة : تعتبر أعلى ثلاث فقرات بالرقبة هي أضعف الفقرات وأكثرها تعرضآ للمشكلات ، وتسبب هذه الفقرات الصداع وألم الرأس الشديد الذي يكون مصحوبآ بألم في الرقبة ، ويشبه المرضى بهذا النوع من الصداع ألمهم بأنه كطعن السكين في رقبتهم ورأسهم في الوقت نفسه ، ويكون علاجه عن طريق استشارة طبيب لعلاج مشكلة فقرات الرقبة .
3 – إلتهابات مفاصل الرقبة : يسبب إلتهاب مفاصل الرقبة عند الكثيرين خاصة عند مرضى هشاشة العظام تهيج عصب العنق ، ومن المعروف أن تهيج عصب العنق هو المسبب لأسوأ أنواع ألم الرأس والرقبة على الإطلاق ، حيث يحدث الصداع فجأة ويكون شديدآ .
4 – إصابات الرأس والرقبة : إن إصابات الرأس القوية ، وكسور وإصابات فقرات الرقبة تسبب ألم مزمن في الرأس والرقبة ، ولا يتم القضاء على هذا النوع من الألم إلا بعد علاج الإصابة ، ويمكن بشكل مؤقت استشارة الطبيب حول أفضل مسكن للقاء على هذا الألم بشكل مؤقت .
5 – وضعية النوم الخاطئة : تعتبر وضعية النوم الخاطئة من أكثر أسباب الإصابة بألم الرأس والرقبة شيوعآ ، ويسبب النوم بشكل خاطيء تشنج في عضلات الرقبة والرأس ، أو قد يحدث شدآ عضليآ أيضآ ، وهو ما يسبب ألم شديدآ ، لا يزول إلا بعلاج هذا الشد .
علاج ألم الرأس والرقبة المفاجيء : يهتم الطبيب في هذه الحالة بالبحث عن السبب وراء ألم الرأس والرقبة المفاجيء ، فعلاج السبب يؤدي إلى زوال الألم المزمن إلى غير رجعه ، ويقوم الطبيب بعمل تصوير للدماغ والرقبة لمعرفة السبب ، وقد يكون العلاج في الكثير من الأوقات علاجآ طبيعيآ لفقرات الرقبة ، كما يمنح الطبيب مسكنآ مناسبآ للمريض حتى يتم علاج هذه الآلام .