الراعي الرسمي لانتر ميلان يعمل image.jpg

اعترف ماركو ترونشيتي بروفيرا، الرئيس التنفيذي لشركة بيريلي الراعية لانتر ميلان منذ 1995، بأنه سيسعى لإقناع ليونيل ميسي بالالتحاق بالفريق.
وتناقلت وسائل الإعلام تصريحاتٍ لهدّاف برشلونة يؤكد فيها بأنه ينوي العودة إلى فريقه نيويلز أولد بويز حين تنتهي مسيرته مع العملاق الكتالوني، إلا أن لبروفيرا مطامعٌ مختلفةٌ، لا سيما بعد أن استحوذت شركة "سونينج" الصينية القابضة على انتر ميلان.
ولم يكشف الرجل الذي يدير بيريلي منذ 1992 عن المبلغ الذي ينوي التضحية به للحصول على توقيع أفضل لاعب في العالم 4 مراتٍ، ولكن اعتبر إقناعه بالقدوم إلى سان سيرو هو هدفه المقبل.
وقال الرئيس لصحيفة "كوريري ديللو سبورت" الإيطالية، "هناك حلمٌ ظل ثابتا بالنسبة لنا، وهو ميسي".
وواصل، "أنا متفاءلٌ على الدوام، وأعلم بأنه أحيانا، الأحلام تتحقق".
ولم يقلل العجوز الإيطالي في خضم تصريحاته من قيمة لاعبي الفريق الحاليين، والذي يعانون في المركز الثامن في جدول ترتيب الكالشيو".
وصرّح بهذا الصدد، "أعتقد، كما قلت سابقا، بأن انتر يمتلك بعض اللاعبين المميزين، وعليه فقط أن يبحث عن المزيد من التماسك والاستمرارية على مدار الموسم".
وتبقى أكثر العروض المُفترضة جديةً للتعاقد مع ميسي هو عرض مانشستر سيتي، والذي كشفت صحيفة "ميترو" البريطانية مؤخرا بأنه سيكلف 200 مليون جنيها استرلينيا في مجمله، كما سيتقاضى ابن الـ29 عاما راتبا أسبوعيا يبلغ نصف مليون جنيها استرلينيا للعب في تشكيلة جوسيب جوارديولا مجددا.