اختبار جديد يضمن نجاح عملية ط§ط®طھط¨ط§ط±-ط¬ط¯ظٹط¯-ظٹط¶ظ…ظ†-ظ†ط¬ط§ط­-ط¹ظ…ظ„ظٹط©-ط§ظ„ط§ط®طµط§ط¨-ط¨ط§ظ„ط§ظ†ط§ط¨ظٹط¨-635x198.jpg&w=650&h=200&zc=1&q=100

الكثير من الاباء و الامهات يلجئون الى عملية الاخصاب بالانابيب لكي يتمكنوا من الانجاب خاصة في الحالات التي يكون فيها المراءة مصابة بأنسداد في قناة فالوب او مشاكل في الرحم و في التقاط البويضة للحيوان المنوي واحيانا يكون الرجل لديه ضعف في الحيوانات المنوية كل هذه الاشياء تعيق الحمل ويكون الحل في اللجوء الى اتمام عملية الاخصاب بالانابيب التي من خللها يتم عملية الاخصاب و لكن خارج جسم المراءة حيث يتم اعطاء المراءة مجموعة من العقارات التي تساعدها على انتاج عدد كبير من البويضات و من ثم تتعرض المراءة الى اجراء عملية جراحية من خلالها يتم اخراج هذه البويضات خارج جسد المراءة و يتم الاحتفاظ بهم في المختبر وفي وقت معين تكون فيها البويضة نضجة يتم تخصبها بالحيوانات المنوية و من ثم يتنظر الطبيب اتمام عملية الاخصاب داخل البويضة بعد ذلك يتم عمل عملية جراحية اخرى من خلالها يتم وضع البويضة بالرحم و يتم الحمل بشكل طبيعي بعد ذلك .. ولكن برغم من ذلك فإن عملية الاخصاب بالانانبيب عملية مكلفة جدا و مؤلمة للمراءة وعادتا لا تكلل العملية بالنجاح ولكن بتقدم العمل و بالتقنيات الحديثة وبالتكنولوجية المتطورة تم اختراع و عمل اختبار جديد يضمن نجاح الاخصاب بالانانبيب وهذا هو ما سوف نتناوله في السطور القادمة ..
اختبار جديد يضمن نجاح الاخصاب بالانابيب : بما ان في الوقت الحالي اصبح الاخصاب من خلال الانابيب هو الحل الذي يلجأ اليه الكثير من الاشخاص الذين فشلوا في اتمام الحمل من خلال الوسائل الاخرى والادوية والعمليات التي تزيد فرصتهم في الانجاب فكان لابد من ظهور اختراع يعالج اصعب مشكلة تواجه جميع الاشخاص الذين يلجئون الى الانجاب من خلال الاخصاب بالانانبيب وهي نجاح عملية الاخصاب و من هنا تم اختراع اختبار جديد يضمن نجاح الاخصاب بالانابيب و هو اختبار Univfy .
اختبار Univfy هو ..عبارة عن اختبار تم اختراعه خصيصا من اجل حالات الاخصاب بالانابيب او التلقيح الصناعي و يوجد منه نوعان و يعتمد هذا الاختبار على نماذج هذه النماذج اساسها البيانات المفصلة التي تاتي من خلال فحص دورات التلقيح الاصطناعية و هذا الفحص يتم من خلال ثلاثة عيادات تكون متخصصة في التلقيح الاصطناعي و الاخصاب عن طريق الانابيب و تكون العيادات مختلفة تماما عن بعضها والاهم من ذلك ان تكون متخصصة وتابعة لجهات موثوق بها كمثل الجامعات مثلا و من ثم يتنبأ بنجاح عملية الاخصاب بالانابيب و يعتمد هذا التنبؤ بشكل اكبر على التاريخ الطبي للمريض الخاص بتلك الفحوصات الطبية التي قام بعملها سابقا و تحليل الحيوانات المنوية التي قام بها الرجل وتحليل اللزوجة للسائل المنوي و بذلك فإن هذا الاختبار يوفر احتمالية نجاح الاخصاب بالانابيب .
اخيرا يعتبر هذا الاختبار طفرة علمية لانه سوف يحمي الكثير من الاشخاص من اهدار ملايين الدولارات بدون امل و ليس فقط مهم للحفاظ على الاموال ولكن ايضا على نفسية المراءة والرجل الذين يضعون امل كبير على طفل الانابيب لتحقيق حلمهم في الانجاب و لكن الامر ينتهي بصدمة كبيرة بعد ان تتحمل المراءة اوجاع و الام العمليات الجراحية التي سوف تتعرض لها خلال عملية التلقيح من عملية جراحية لسحب البويضات و اخرى لغرسها بداخل الرحم و من ناحية اخرى يعتبر مفيد جدا لضمان نسبة نجاح الاخصاب بالانابيب حيث اذا ظهر النتيجة ايجابية سوف يتحسن الحالة النفسية للام والاب الذين يكونوا قبل قيام اجراء التلقيح في حالة ضمان لنجاح العملية بنسبة 99% على الاقل .