الإعلام الألماني يطالب "البطيء" ألونسو

ألمحت الصحافة الألمانية إلى أن الوقت قد حان لاعتزال تشافي ألونسو كرة القدم بعد أن حمّلته مسؤولية انحدار النتائج في بايرن ميونخ.
وسقط العملاق البافاري في فخ التعادل 2-2 مع آينتراخت فرانكفورت في الجولة المنصرمة من الدوري الألماني، كما كان قد تعرقل قبلها بالتعادل 1-1 مع كولن، بينما لا زال يتألم لهزيمته بنتيجة 1-0 من أتلتيكو مدريد ضمن دوري أبطال أوروبا، ليفصله قرابة شهرٌ كاملٌ عن آخر انتصاراته.
واتهمت صحيفة "بيلد" الألمانية الشهير ألونسو بكونه أحد الأسماء المتسببة في تقهقر مستوى ونتائج الفريق.
واختارت الصحيفة عنوانا لها بعد حلول الفريق ضيفا على مدينة فرانكفورت، "ألونسو السابق لمرحلة الاعتزال يمثّل أزمة بايرن ميونخ".
وواصلت، "الفائز بكأس العالم كان الأكثر بطئا في صفوف الفريق"، مشيرةً إلى احصائيات المباراة التي أثبتت بأن ألونسو لم يستطع تخطي حاجز 28.3 كيلومترا في سرعة الركض، ليقوم كارلو انشيلوتي، المدير الفني، باستبداله بمجرد انتهاء الشوط الأول.
ويمتد عقد اللاعب الدولي الإسباني المُعتزل مع فريقه الألماني حتى ديسمبر/كانون الثاني من 2017، حين سيكون قد بلغ الـ36 من العمر.